الحلقة الذهبية المفقودة | مادة التاريخ 3 إعدادي - الدورة 2


ملف حول المقاومة المغربية



مقدمـة:

استطاعت المقاومة المغربية بفضل تضحيات شخصياتها طرد الاحتلال الأجنبي والحصول على استقلال البلاد. - فما هي الخطوات المنهجية لإعداد وتقديم ملف حول المقاومة المغربية؟ - وكيف يتم إعداد بطاقة تقنية لدراسة شخصية من المقاومة المغربية؟

І – الخطوات المنهجية لإعداد ملف حول المقاومة:

1 ـ تحديد موضوع الملف وإطاره الزمني والمكاني.

ـ إبراز أهمية الموضوع وتحديد محاوره.

2 ـ تحديد إستراتيجية الاشتغال:

• تكوين مجموعات عمل.

• تحديد مهام كل مجموعة.

• تحديد زمن الإنجاز.

3 ـ البحث وجمع الوثائق والمعطيات عن شخصيات المقاومة المغربية:

• مجالات البحث: المكتبة المدرسية - الخزانة البلدية - الإنترنيت - إصدارات المندوبية السامية لقدماء المحاربين وأعضاء جيش التحرير.

• جمع المعطيات: شهادات - صور - رسوم - مقالات - تسجيلات صوتية.....

4 ـ معالجة المعطيات واستثمارها:

• تنظيم المعطيات وتنظيمها وترتيبها: حسب المعيار الزمني أو الجنسي أو حسب الجهات.

ІІ – منهجية تقديم وعرض الملف:

1 ـ تقديم الملف:

• غلاف يحمل أسماء وانتماءات أفراد المجموعة.

• تقديم يحدد موضوع الملف وإطاره الزمني والمكاني.

• تقديم للوثائق والمعطيات الموجودة بالملف.

• فهرسة الملف.

• بيبليوغرافيا الملف.

2 ـ عرض الملف:

• عرض الموضوع داخل أو خارج الفصل.

• نشر الملف بمجلة المؤسسة.

• إلقاء العرض بإحدى دور الشباب.

ІІІ – منهجية إعداد بطاقة تقنية لدراسة شخصية من المقاومة:

1 ـ التعريف بالشخصية:

- الصورة - الاسم الكامل - تاريخ ومكان الازدياد - (والوفاة)- رقم بطاقة المقاومة - التنظيم الذي كان ينتمي إليه المقاوم...

2 ـ أعماله في المقاومة:

• الأنشطة التي قام بها أو ساهم فيها المقاوم.

• الأحكام الصادرة في حقه وتواريخها.

• صور وشهادات ومقالات حول المقاوم.

خاتمـة:

بإعداد ملفات وإنجاز عروض حول المقاومة نساهم في التعريف بشخصياتها وبالدور البطولي الذي لعبته في حصول المغرب على استقلاله.

 


 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة


مقدمـة: بعد أن حصل المغرب على الاستقلال سنة 1956، دخل في مرحلة جديدة وهي بناء دولة حديثة تساير متطلبات العصر. فما هي المراحل الكبرى التي قطعها المغرب في تحقيق ذلك؟

| ـمرحلة بناء الدولة الوطنية الحديثة (1956-1961):

1- الإرهاصات الأولىلنظام حكم الدولةالمغربية:

حدد خطاب محمد الخامس ليوم 18 نونبر 1955 نوع النظام السياسي الذي سيتبناه المغرب بعد الاستقلال، ويتمثل في نظام ديمقراطي في إطار ملكية دستورية يقوم على مبدإ الانتخاب وفصل السلط والاعتراف بالحريات الفردية والجماعية. ولبناء مؤسسات الدولة وضعت مجموعة من القوانين كقانون الحريات العامة (1958)وقانون الانتخابات (1959) والمجلس الدستوري (1960).

2- بعض مظاهرتحديثالدولةالمغربية:

على المستوى السياسي: تكوين أول حكومة مغربية. على المستوى الإداري: تقسيم المغرب إلى عمالات وأقاليم وجهات.على المستوى الاقتصادي: خلق وزارة للمالية، وتأسيس عدة أبناك على رأسها بنك المغرب.على المستوى القضائي: إنشاء محاكم حديثة، وتأسيس المجلس الأعلى للقضاء وتوحيد النظام القضائي ومغربته.على المستوى العسكري: تشكيل القوات المسلحة الملكية.

|| - مرحلة إرساء النظام الديمقراطي والبناء الاقتصادي والاجتماعي:

1- البناءالدستوري وترسيخالسيادةالمغربية:

دخل المغرب المرحلة الدستورية بالتصويت على أول دستور للمملكة سنة 1962، الذي رسخ نظام الملكية الدستورية و تم تعديله سنة 1970 و 1972(ج7 ص 67).كما عمل المغرب على تكريس السيادة المغربية، وذلك بمطالبته بجلاء القوات الأجنبية من القواعد المغربية، وذلك ما تم بالفعل ما بين سنتي 1961 و 1963 (ج9 ص67).

2- مظاهرالبناءالاقتصاديوالاجتماعيللدولةالمغربية:

على المستوى الاقتصادي والاجتماعي اختار المغرب التوجه الليبرالي، لكن مع لعب الدولة دورا كبيرا في الاقتصاد من خلال تنظيمه وتوجيهه، وبسبب غياب الرأسمال الأجنبي وضعف الاستثمارات المحلية ازدادت الاستثمارات العمومية، كما تم تشجيع الخواص المغاربة من خلال قرار مغربة الاقتصاد الوطني لسنة 1973.

نهجت الدولة خلال هذه الفترة أيضا «سياسة المخططات الاقتصادية»، التي وضعت لها أهداف محددة ومتنوعة، لكن التوجه العام للسياسة الاقتصادية يبقى هو إعطاء الأولوية للقطاع الفلاحي.

|||- مرحلة تفعيل البناء الديمقراطي والاقتصادي(1975-1992):

1 ـ تدعيم الديمقراطية المحلية:

لتفعيل الديمقراطية المحلية قامت الدولة بإعطاء سلطات تقريرية للمجالس المحلية والإقليمية والجهوية كما تم إصدار الظهير المنظم للجماعات المحلية يوم 30 شتنبر 1976 والذي جعل الجماعات وحدات ترابية ذات شخصية معنوية واستقلال مالي.ولترسيخ ذلك عقدت مجموعة من المناظرات الوطنية حول الجماعات المحلية ابتداء من سنة 1977.

2- الاصلاحات الهيكلية التي عرفها البناء الاقتصادي للدولة المغربية:

لتجاوز بعض مشاكل الاقتصاد المغربي بسبب ازدياد المديونية الخارجية وارتفاع أسعار البترول وانخفاض مبيعات الفوسفاط، سُنت مجموعة من الإصلاحات الهيكلية مست القطاع الضريبي وذلك بتحديثه وتبسيطه، وتحرير التجارة الخارجية بإحداث نظام تجاري حر وإصدار قانون للصادرات، إضافة إلى تشجيع الاستثمارات والشروع في سياسة الخوصصة.

ІV- مرحلة ترسيخدولةالحق والقانونخلالالعهدالجديد: 1992 إلى الآن

1- تدعيم دولةالحق والقانون:

ركزت الدولة على تدعيم دولة الحق والقانون، عن طريق تطبيق عدة إصلاحات ديمقراطية، شملت تعديل الدستور سنة 1992 و 1996، حيث تقوى مركز الوزير الأول وتم إحداث غرفتي البرلمان وتدعيم اللامركزية والديمقراطية المحلية.كما أعيدت هيكلة المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، وإحداث ديوان المظالم وإصلاح القضاء...إضافة إلى تغييرات جديدة شملت قانون الجمعيات، مدونة الشغل، كما تمت المصادقة على الميثاق الوطني للتربية والتكوين.

2- الاهتمامات الاقتصادية والاجتماعية للعهدالجديد:

على المستوى الاجتماعي:تم إحداث مؤسسة محمد الخامس للتضامن سنة 1999م وإحداث صندوق التنمية الاجتماعية لمحاربة الفقر ووضع برنامج الأوليات الاجتماعية (السكن ،الصحة...).وإشراك المرأة في التنمية الاجتماعية.

على المستوى الاقتصادي: سن قوانين الاستثمار و إحداث صندوق الحسن الثاني للتنمية والتجهيز وتوقيع اتفاقية التبادل الحر مع الولايات المتحدة الأمريكية...

خاتمـة : استطاع المغرب عبر مجموعة من المراحل بناء مجتمع حديث وترسيخ الديمقراطية و دولة الحق والقانون.


ل
=
 
   

alt
 
 
 




المغرب: الكفاح من أجل الاستقلال وإتمام الوحدة الترابية


مقدمـة: واجه المغرب الاحتلال الأجنبي لمدة 44 سنة، وبعد استقلاله عمل على استكمال وحدته الترابية. فما هي مراحل هذا الاحتلال؟ و ما هي مظاهر الكفاح من أجل الاستقلال؟وما مراحل استكمال الوحدة الترابية للمغرب؟
| ـ مراحل احتلال المغرب والمقاومة المسلحة:
1 – مراحل الاحتلال الفرنسي- الإسباني:
بفرض معاهدة الحماية سنة 1912 تم تقسيم المغرب إلى مناطق تحت الوصاية الفرنسية وأخرى تحت السيطرة الإسبانية في حين أصبحت طنجة مدينة دولية. استمر غزو المغرب من طرف فرنسا وإسبانيا 22 سنة (1912-1934) . بدأت فرنسا بالسيطرة على غرب المغرب أو ما أسماه الجنرال ليوطي بالمغرب النافع أي المغرب المتميز بأهميته الاقتصادية وخاصة الفلاحية (سهول وهضاب المغرب الشمالي)،ثم بعد ذلك شرعت في احتلال المناطق الجبلية والصحراوية (المغرب غير النافع) إلا أنها ووجهت بمقاومات مسلحة عنيفة أخرت السيطرة الكاملة على المغرب إلى حدود سنة 1934.
2 – مقاومة المغاربة للاحتلال الفرنسي- الإسباني:
* مقاومة الهيبة بالصحراء وسوس : من أبرز معاركها هزيمة سيدي بوعثمان 1912 أمام الجيوش الفرنسية وتراجع الهيبة الى الجنوب .
* مقاومة موحا أوحمو الزياني بالأطلس المتوسط : من أبرز معاركها الهري 1914 التي كبد فيها الجيش الفرنسي خسائر فادحة ، واستمرارها الى حدود استشهاد موحا 1921 .
* مقاومة محمد بن عبد الكريم الخطابي بالريف : من أبرز معاركها أنوال 1921 ضد الجيش الاسباني الذي اضطر للتحالف مع فرنسا لإرغام الخطابي على الاستسلام 1926
* مقاومة عسو أوبسلام بصاغرو : من أبرز معاركه بوغافر 1933 التي أجبر فيها الفرنسيين على قبول شروطه للاستسلام وتوقف المقاومة المسلحة 1934 .
|| - تطور الحركة الوطنية المغربية من المطالبة بالإصلاحات إلى المطالبة بالاستقلال:
1 ـ الحركة الوطنية والمطالبة بالإصلاحات:
تعتبر الحركة الوطنية المغربية حركة سياسية منظمة تهدف على مواجهة المخططات الاستعمارية، وقد تشكلت مع صدور الظهير البربري سنة 1930 على يد فئة من الشباب المثقف.اتخذ عملها في الثلاثينيات عدة أشكال مثل العمل الصحفي وتأسيس الاحزاب والجمعيات والمدارس الحرة (انظر الخطاطة ص 60). وفي سنة 1934 تقدم حزب كتلة العمل الوطني (أول حزب سياسي بالمغرب) ببرنامج وطني سمي "برنامج الإصلاحات المغربية"، لم يعترض على نظام الحماية، لكنه طالب باحترام بنودها بإلغاء الإدارة المباشرة والحفاظ على الوحدة الترابية والقضائية للبلاد وبإشراك المغاربة في ممارسة السلطة، كما تضمن البرنامج إصلاحات اجتماعية واقتصادية ومالية، لم تستجب سلطات الحماية لأي مطلب منها.
2 ـ الحركة الوطنية والمطالبة بالاستقلال:
تحولت الحركة الوطنية المغربية إلى المطالبة بالاستقلال بسبب عدة عوامل من بينها:
رفض سلطات الحماية الفرنسية للمطالب الإصلاحية ونمو الحركة الوطنية وانتشارها داخل صفوف الجماهير وهزيمة فرنسا في الحرب ع 2 ، وإصدار ميثاق الاطلنتي سنة 1941م وعقد مؤتمر آنفا بالمغرب سنة 1943م الذي استفادت فيه الحركة الوطنية من دعم الرئيس الأمريكي روزفلت.
عقد حزب الاستقلال مؤتمرا بالرباط يوم 11 يناير 1944 تم خلاله الإعلان عن تقديم "عريضة الاستقلال" لسلطات الاحتلال التي تمت صياغتها بتنسيق مع السلطان محمد الخامس.
||| - تحقيق الاستقلال وإتمام الوحدة الترابية:
1 ـ الحركة الوطنية والكفاح المسلح:
بعد ح ع 2 دخل محمد الخامس في صراع مع سلطات الحماية تمثل في رحلته إلى طنجة سنة 1947 لتأكيد وحدة المغرب. وقد كان رد فعل سلطات الحماية هو تنفيذ مؤامرة عزل محمد الخامس ونفيه يوم 20 غشت سنة 1953، فانطلقت بذلك حركة المقاومة المسلحة والتي مرت بمرحلتين وهما:
- العمليات الفدائية في المدن واستهدفت المتعاونين مع فرنسا ومصالح المعمرين بالمغرب.
- جيش التحرير بالبوادي، واستهدف القوات الفرنسية.
2 ـ استقلال المغرب وإتمام الوحدة الترابية:
أثمرت المقاومة المسلحة وتلاحم العرش والشعب عن عودة السلطان محمد الخامس من المنفى يوم 16 نونبر 1955 وإلغاء معاهدة الحماية يوم 2 مارس سنة 1956.
رغم استقلال المغرب، فقد ظلت إسبانيا تحتل أجزاء مهمة شاسعة من أراضيه، لهذا عمل محمد الخامس ومن بعده ابنه الحسن الثاني على إتمام الوحدة الترابية عبر مراحل:
استرجاع مدينة طنجة الدولية سنة 1956- مدينة طرفاية سنة 1958 – منطقة سيدي إيفني سنة 1969- الساقية الحمراء سنة 1975 - ومنطقة وادي الذهب سنة 1979.
خاتمـة:رغم طول مدة الاحتلال وقوته العسكرية استطاع المغاربة الحصول على الاستقلال وإتمام الوحدة الترابية.



القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي

مقدمـة:
تعتبر القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي من أهم القضايا الراهنة المطروحة على الساحة الدولية.
- فما هي جذور القضية الفلسطينية؟
- وما هي تطورات الصراع العربي الإسرائيلي؟

І – توافقت الأطماع الإمبريالية والصهيونية للسيطرة على فلسطين:
1 ـ هدفت الصهيونية إلى تكوين وطن لليهود بفلسطين:
ظهرت الحركة الصهيونية بأوربا الشرقية أواخر القرن 19م، وسعت إلى إنشاء دولة يهودية بأرض فلسطين وقد تبلورت أهدافها على يد "تيودور هرتزل" الذي كان وراء انعقاد مؤتمر بال بسويسرا الذي أكد أن اليهودية ليست دين بل أيضا قومية، ودعا إلى جمع شتات اليهود.
رحبت بريطانيا بالأطماع الصهيونية بفلسطين لكونها تخدم مصالحها بقناة السويس كما أنها كانت في حاجة لمساعدة اليهود لها ضد ألمانيا خلال الحرب العالمية الأولى فقدمت لهم وعدا بتكوين دولتهم وهو ما يسمى« وعد بلفور» وذلك يوم 2 نونبر 1917 كما أن عصبة الأمم بوضعها فلسطين تحت الانتداب البريطاني (24 يوليوز 1922) سهلت بداية سيطرة الصهاينة عليها.
2 ـ سهلت بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية تحقيق أطماع الصهاينة بفلسطين:
عملت الإدارة البريطانية بتنسيق مع المنظمة الصهيونية العالمية على السماح بهجرة اليهود إلى أرض فلسطين وأعطتهم امتيازات اقتصادية مهمة حيث أسسوا "الوكالة اليهودية" للتهييء لإقامة دولتهم فبدؤوا في طرد الفلسطينيين من أراضيهم بإقامة المدارس والمستوطنات
وتشكيل مليشيات صهيونية.
واجه الفلسطينيون هذه الأطماع بوسائل متعددة، كتقديم عرائض الاحتجاج وتنظيم إضرابات عامة وكذلك القيام بانتفاضات وثورات أهمها الثورة المسلحة لعز الدين القسام سنة 1935 م وكلها ووجهت بالقمع من طرف السلطات البريطانية.
خلال الحرب العالمية الثانية انتقل ثقل الحركة الصهيونية من إنجلترا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فبدأ الرأي العام الأمريكي بتوجيه من اللوبي الصهيوني يميل إلى التعاطف معها فاتخذ الكونغرس قرارا يساند إنشاء وطن قومي لليهود بفلسطين، كما أصدر سنة 1944 قرارا آخر يساند فيه الهجرة غير المحدودة وتأسيس الدولة اليهودية على حساب الفلسطينيين خاصة مع تنامي المصالح البترولية الأمريكية بالشرق الأوسط.

ІІ – الصراع العربي الإسرائيلي وتطورات القضية الفلسطينية:
1 ـ ظهور الصراع العربي الإسرائيلي:
أصدرت هيئة الأمم المتحدة سنة 1947 قرارا يقضي بتقسيم فلسطين إلى جزء عربي وآخر يهودي، وتم تدويل مدينة القدس، فحصل اليهود الذين لا يمثلون إلا 31% من السكان على 55 % من الأراضي في حين خصص الباقي للفلسطينيين الذين عارضوا خلق دولة يهودية فوق الأراضي العربية.
أدى الإعلان عن قيام دولة إسرائيل يوم 14 ماي سنة 1947 إلى اندلاع مجموعة من المواجهات مع الفلسطينيين تطورت إلى حروب مع الدول العربية التي انهزمت في حربي 1948 و 1967 حيث وسعت إسرائيل حدودها على حساب الدول المجاورة، كما أنها شاركت في العدوان الثلاثي ضد مصر سنة 1956، في حين أن حرب أكتوبر 1973 أظهرت الإمكانيات الهائلة لقوة عربية موحدة.
2 ـ تطورات القضية الفلسطينية:
أنشأ الفلسطينيون منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1964 التي أصبحت سنة 1974 الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، كما أن الأمم المتحدة طالبت بحق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم.
تبين لإسرائيل بعد حرب أكتوبر لسنة 1973 أن القوة العسكرية لا تكفي لفرض الأمرالواقع فدخلت في مفاوضات مع الدول العربية انتهت بتوقيع اتفاقية كامب ديفيد مع مصر سنة 1978 ومعاهدة سلام مع الأردن سنة 1994.
أطلق الفلسطينيون سنة 1978 انتفاضة أطفال الحجارة التي أرغمت إسرائيل على الدخول في مفاوضات مع الفلسطينيين أسفرت عن عقد عدة مؤتمرات وتوقيع اتفاقيات (مدريد 1991 غزة أريحا 1993- اتفاقية أوسلو الثانية 1995..) إلا أن التعنت الإسرائيلي دفع الفلسطينيين إلى إطلاق الانتفاضة المسلحة ابتداء من أكتوبرسنة 2000.

خاتمـة:
نجح الفلسطينيون في تحريك الانتفاضة، ونادوا بالأرض مقابل السلام إلا أن الإيديولوجية الصهيونية تشكل عائقا أمام حصول الفلسطينيين
على حقوقهم.


   


مفاهيم مرتبطة بدرس القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي

الصهيونية
حركة فكرية سياسية (قومية ودينية وعنصرية واستعماري)، ظهرت في أوربا أواخرالقرن 19، تهدف إلى خلق شعور قومي لدى اليهود وإقامة"وطن" لهم بفلسطين بمساعدة الدولالاستعمارية
انتفاضة أطفال الحجارة
المواجهات الشعبية الفلسطينية مع قوات الأمن والجيشالإسرائيلي اندلعت بالضفة الغربية وقطاع غزة في دجنبر 1987 وامتدت إلى سنة 1994
انتفاضةالأقصى
اندلعت يوم 28 سبتمبر 2000 بعد الزيارة التي قام بها زعيم حزب الليكود «شارون» للمسجد الأقصى
اتفاق أوسلو
يعرف كذلك باتفاق غزة أريحا أولا، توصل إليه الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي في عاصمة النرويج أوسلو لتسوية القضية الفلسطينية على ضوء قراري الأمم المتحدة 242 و 338.
المنظمة الصهيونية
انبثقت عن مؤتمر بال سنة 1897م،وهي منظمة يهودية عنصرية تكونت سنة 1897م، بهدف تشجيع هجرة اليهود نحو فلسطين
عز الدين القسام
من أبرز أعلام الكفاح الفلسطيني المسلح قتلته سلطات الانتداب سنة 1935
مليشيات صهيونية
فرق عسكرية تابعة للحركة الصهيونية، من بينها الهاكَانا دورها قمع المقاومين الفلسطينيين
بلفور
هو آرثر جيمس بلفور وزيرخارجية بريطانيا، قام بتوقيع الوعد المعروف باسمه يوم 2 نونبر 1917، والذي يسمح لليهود بإقامة وطن لهم بفلسطين
مؤتمر بال
المؤتمر الصهيوني الأول الذي انعقد بمدينة بال في سويسرا يوم 30 غشت 1897بدعوة من تيودورهيرتزل زعيم الحركة الصهيونية
منظمة التحرير الفلسطسنية
منظمة تأسست سنة 1964م وجمعت فيها أهم فصائل المقاومة الفلسطينية
الانتفاضة
شكل من أشكال النضال الفلسطيني انطلقت سنة 1987م وتجددت سنة 2000
الشتات
الفلسطينيون الذين أخرجتهم اسرائيل من فلسطين سنة 1948م
الانتداب
قيام دولة قوية بتقديم التوجيه والمساعدة لدولة ناشئة، إلى أن تصبح قادرة على تسيير شؤونها، وقد طبق علىالبلدان العربية بعد الحرب العالمية 1
الوكالةاليهودية
الجهاز المشرف على حركة الاستيطان الصهيوني، تأسست سنة 1929 من قبل المؤتمر الصهيوني السادس وفق المادة الرابعة من صك الإنتداب. كونت لتهيئ الظروف لتهويد فلسطين، اشتغلت إلى جانب إدارة الانتداب الفلسطيني
منظمة التحريرالفلسطينية
تأسست سنة 1964 لقيادة نضال الشعب الفلسطيني بنهج الكفاح المسلح كوسيلة لانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني
وعد بلفور
وعد قدمه وزير الخارجية البريطاني بلفور لليهود خلال شهر نونبر 1917، التزم فيه بمساعدتهم على إقامة وطن قومي لليهود بفلسطين

الحرب العالمية الثانية




مقــدمــة: عرف العالم حربا عالمية ثانية دامت ما بين 1939 و 1945 .فما هي أسبابها؟وما هي مراحلها؟ وما هي أبرز نتائجها؟

ـ| أسباب اندلاع الحرب العالمية الثانية ومراحلها:
1- الأسباب:
أ- الاسباب غير المباشرة:
- نتائج الحرب العالمية الأولى على ألمانيا والمتمثلة في قساوة الشروط التي فرضت عليها بموجب معاهدة فرساي لسنة 1919م حيث أثرت عليها ماديا واقتصاديا وعسكريا (النص1 ص47).
- الأزمة الاقتصادية لسنة 1929م والتي كان من نتائجها تقوية الأنظمة الديكتاتورية في كل من ألمانيا (النازية) وايطاليا (الفاشية) واليابان (النظام العسكري الديكتاتوري) والتي اضطرت إلى نهج سياسة توسعية لإخراج بلدانها من الأزمة.
- خرق الأنظمة الديكتاتورية لكل المعاهدات وانسحابها من عصبة الأمم.
- نتج عن نجاح الأنظمة الديكتاتورية توثر في العلاقات الدولية والرجوع إلى تكوين الاحلاف العسكرية أهمها حلف روما برلين وحلف برلين طوكيو وحلف الصلب. وقد تعززت هذه
الأحلاف بحلف ثلاثي (دول المحور) بين ألمانيا واليابان وايطاليا.

ب:السبب المباشر:
- كانت توسعات ألمانيا على حساب الدول المجاورة وخاصة غزوها لبولونيا يوم 1 شتنبر سنة 1939م السبب المباشر في اندلاع الحرب العالمية الثانية.
2- المراحل:
مرت الحرب العالمية الثانية بمرحلتين أساسيتين:
المرحلة الأولى (1939-1942م) وكانت لصالح دول المحور، وقد بدأت بغزو ألمانيا لبولونيا والسيطرة على حوض البحر المتوسط ومعظم الدول الأوربية والشروع في غزو الاتحاد السوفيتي
سنة 1941، كما قامت اليابان بتدمير أهم
قاعدة أمريكية في المحيط الهادي "بيرل هاربور" 1942.
المرحلة الثانية (1942 – 1945م) وابتدأت بدخول الولايات المتحدة الحرب، حيث تحولت موازين القوى لصالح الحلفاء، فانهزمت إيطاليا ألمانيا سنة 1944م واستسلمت سنة 1945، وكذلك
اليابان بعد ضربها بالقنبلة الذرية على مدينتي
ناكازاكي وهيروشيما.
|| -النتائج التي خلفتها الحرب العالمية الثانية:
1- الخسائر البشرية والمادية والاقتصادية:
- بشريا: خلف استعمال أسلحة متطورة في الحرب خسائر بشرية فادحة تمثلت في مقتل أكثر من 50مليون ن (ج ص 49) نصفهم من السوفييت والألمان، إضافة إلى الملايين من الجرحى والمعطوبين. وقد نتج عن ذلك نقص كبير في اليد العاملة وفي الفئة القادرة على الإنجاب مما أدى إلى تراجع الولادات وارتفاع الوفيات ما تزال أوربا تعاني من نتائجها.
-ماديا: دمرت الحرب البنيات الاقتصادية (المعامل والارااضي الفلاحية) والاجتماعيةوالمدن وطرق المواصلات، مما أدى على انخفاض الإنتاج الفلاحي بما يفوق الثلث والصناعي ب 50 % وارتفاع الأسعار والضرائب وإفلاس مالية مجموعة من الدول التي اضطرت للاقتراض من الخارج، كما تراجع الدور الاقتصادي لأوربا وتزايدت مكانة الولايات المتحدةالأمريكية التي أصبحت أكبر قوة اقتصادية عالمية.
2- النتائج السياسية:
- تقسيم ألمانيا بين دول الحلفاء ( الاتحاد السوقياتي- و م أ- فرنسا - بريطانيا).
- تقسيم القارة الأوربية إلى قسمين:
أورباغربية رأسمالية ليبرالية، تدور في فلك الولايات المتحدة الأمريكية.
أوربا شرقية شيوعية تابعة للاتحاد السوفيتي.
- إنشاء الدول العظمى منظمة الأمم المتحدة سنة 1945م وذلك للحفاظ على السلم والأمن العالمي،وقد تشكلت من عدة أجهزة كمجلس الأمن والجمعية العمومية...بالإضافة إلى هيئات إقليمية متخصصة كمنظمة الزراعة والتغذية- منظمة الصحة العالمية-صندوق النقد الدولي...
خاتمة:
تعد الحرب العالميةالثانية مرحلة مهمة في تاريخ العالم الذي لازال يعيش بعض مخلفاتها . كما أن مجلس الامن عاجز لحد الان عن حل العديد من القضايا من بينها القضية الفلسطينية







\/ More Options ...
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» philosophia
  • مجموع التدوينات » 107
  • مجموع التعليقات » 51
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة